شركة سيستم ٧٦ تبني بيئة سطح مكتب خاصة بها

· · 674 كلمة · 4 دقيقة قراءة

أعلنت شركة سيستم ٧٦ (System76) عملها على بناء وتطوير بيئة سطح مكتب جديدة (Desktop Environment) ليست مبنية على جينوم (GNOME).

هذه الشركة الأمريكية تدير بالفعل توزيعة لينكس خاصة بها مبنية على نظام أوبونتو. تُسمى هذه التوزيعة بوب أو إس (Pop!_OS). في الوقت الحالي تقوم شركة سيستم ٧٦ بإستخدام بيئة سطح المكتب جينوم مع تعديلات عليها وتسميها بعد التعديل بإسم كوزميك (COSMIC).

ولكن الشركة لديها خطة للاستغناء عن جينوم وتطوير بيئة سطح مكتب خاصة بهم من الصفر.

نشر مايكل ميرفي على ريديت بعض الدوافع والأسباب التي أدت إلى اتخاذ قرار بناء بيئة سطح مكتب جديدة.

سطح مكتب جديد مبني بلغة راست (Rust) 🔗

في البداية ، كانت توزيعة بوب أو إس هي مجرد تغيير في ألوان نظام أوبونتو (Reskin). لكن اليوم تعتبر توزيعة بوب أو إس توزيعة منفردة في بعض الخصائص وليس مجرد تغيير في الألوان.

في قلب بوب أو إس تجد نظام كوزميك. ونظام سطح المكتب هذا مبني على جينوم مع استخدام بعض التحسينات والتعديلات من خلال الإضافات (extensions) لينال سطح المكتب رضا الجمهور المستهدف لتوزيعة بوب أو إس (مصممين التوزيعة ، والمبرمجين ، .. إلخ).

ولكن إضافات جينوم — كما يقول مطورين جينوم — صعب الإعتماد عليها، لأنها مثل البناء على الرمل.

كما يقول مايكل ميرفي “هناك الكثير من الأشياء التي نريد عملها من خلال الإضافات على جينوم. ولكن الإضافات بشكل عام تشبه التحايل! . وما نريد أن نعمله على سطح المكتب يختلف عما تجده في جينوم. ولذلك من الصعب دمج كوزميك و سطح مكتب بوب أو إس في جينوم!!”.

قيل أن الإختلاف الأخير بين مهندسين سيستم ٧٦ و مهندسين جينوم ليس له دخل في هذا القرار. ولكنك لا تحتاج أن تكون عالم بالمستقبل لكي تعرف أنه سيحدث خلاف على مسار تطور سطح المكتب في جينوم و كوزميك (بوب أو إس).

ما الذي نتوقعه ؟ 🔗

نعرف أن صدفة كوزميك (shell) سيتم بنائها بلغة راست الشهيرة ( Rust ). ولكن يخطط مبرمجي شركة سيستم ٧٦ إلى إعادة استخدام بعض الأدوات مثل Mutter و Kwin و Wlroots . ستتبع أيضاً قواعد فري ديسك توب (FreeDesktop standards) كلما استطاعوا بهدف إنشاء بيئة سطح مكتب تعمل على كل توزيعات لينكس (distro-agnostic).

ماذا عن الشكل العام وتخطيط سطح المكتب ؟ مايكل ميرفي قال أن الهدف حالياً هو إنشاء بيئة سطح مكتب تشبه كوزميك الحالية.

هل نحتاج إلى بيئة سطح مكتب جديدة فعلاً؟ 🔗

التفرقة وتعدد الاختيارات يزداد في لينكس! وهذا نقد حقيقي وواقعي لبيئة سطح المكتب الجديدة. ولكن مايكل ميرفي يقول “لم يكن أحد منا ليوجد هنا لولا الناس الذين أخذوا قرار بناء حل جديد لنفس المشكلة الموجودة. غالباً أنت تستخدم برنامج جديد تم بناؤه ليكون بديل لبرنامج موجود بالفعل. التوزيعات والناس بشكل طبيعي ينجذبون للحلول الأفضل بمرور الوقت. وأحياناً لا يكون الحل الأفضل للإنسان هو بيئة سطح المكتب المشهورة.

أنا شخصياً — أبانوب — أرى أن تعدد الإختيارات والبدائل هي شئ قوي وليس ضعيف، لأن بناء بيئة سطح مكتب جديدة ناجحة يفيد في تطور أنظمة لينكس المكتبية ، وبناء بيئة سطح مكتب فاشلة يجعلنا نعرف أسباب الفشل ونتائجه ونأخذ خبرة كلنا بشكل عام كمبرمجين ومستخدمين على أنظمة لينكس. وبذلك نعرف أن المعرفة الإجمالية لكل مطوري لينكس تزداد بإزدياد التجارب والإختيارات.

عظيم ! متى أستطيع تجريب هذه البيئة الجديدة ؟ 🔗

بيئات سطح المكتب لا تُبنى في يومٍ وليلة. لذلك ستأخذ وقتاً طويلاً يمتد لشهور قبل أن نرى ثمار هذا المجهود المبذول لبناء بيئة سطح المكتب الجديدة.

سيتم كتابة الصدفة (Shell) من جديد ولكن غالباً سيُعاد استخدام بعض مكونات جي تي كيه (Gtk Components) كما يقول مايكل ميرفي:

“نحن بالفعل نستخدم gtk-rs في كل أعمالنا. أتوقع أننا سنحتفظ ببعض المكونات المكتوبة بـ Gtk في المستقبل القريب. ولكن الصدفة نفسها هي أعمق من مجرد مكتبة رسوميات. سيتم استخدام بدائيات مدير النوافذ الذي سنبني عليه. لو ظهرت مكتبة رسوميات ناضجة للغة راست (Rust) ، سيتم استخدام في المستقبل طبعاً. سنستخدم أفضل الأدوات المتاحة لدينا دائماً.”

بكل حماس ، سأتابع تطور بيئة سطح المكتب الجديدة عن قرب إن شاء الله.

إن كنت تفضل مشاهدة الفيديو أكثر من قراءة المقالات، اشترك في القناة على اليوتيوب من هنا . لمزيد من المعلومات عن البرمجة ولينكس وأندرويد وويندوز وماك وآيفون وتصميم المواقع، ابحث عن “موقع أبانوب حنا للبرمجيات” على جوجل وادخل للموقع وستجد موضوع جديد يشرح فكرة أو معلومة جميلة ومفيدة كل يوم.

التصنيفات: برمجة
مشاركة: